الرئيسية | "كاترينا مكليوريني" الحسناء البرازيلية التي أعلنت بيع عذريتها في مزاد عالمي.

"كاترينا مكليوريني" الحسناء البرازيلية التي أعلنت بيع عذريتها في مزاد عالمي.

0
0
أي اضافة تاني

الشرف فى ضمائركم لا اعضائكم
كاترينا مكليوريني

الحسناء البرازيلية التي أعلنت بيع عذريتها في مزاد عالمي.

في عام 2011 توفي 13 طفلاً جراء الفقر والبرد في ولاية فقيرة جداً تدعى ( سانت كاترينا ) جنوب البرازيل ، إضافة إلى مئات العوائل الفقيرة والتي بدأت تعاني من انتشار الأمراض وتحولها إلى أوبئة فتاكة.
خلال عام كامل ، لم تدع معلمة التربية البدنية “كاترينا مكليوريني” منظمة عالمية خيرية إلا وناشدتها من أجل إنقاذ بلدتها ومدينتها من آفة الفقر ، لكن جميع محاولاتها فشلت.
في عام 2012 وبعمر الـ 20 عاماً ، أعلنت الحسناء البرازيلية عبر الإنترنت عن بيع عذريتها في مزاد عالمي من أجل مساعدة الفقراء وبناء دور للسكن تأوي بها أبناء مدينتها من حر الصيف وبرد الشتاء.

أثار ذلك الخبر جدلاً كبيراً في البرازيل وهجوماً عليها من الصحف ، بعد أسبوع واحد فقط بلغ عدد المشاركين في المزاد العالمي 890 رجل أعمال من كافة أنحاء العالم ، دفع لها رجل أعمال عربي مبلغ 1500000$ من أجل النيل من عذريتها ، مما أثار صدمة كبيرة لدى كاترينا خصوصاً أنها تزامنت مع وقع الأحداث السورية والعراقية وزيادة المشردين السوريين والعراقيين من بلادهم.
في اليوم التالي ألغت كاترينا المزاد ووجهت رسالة إلى رجل الأعمال العربي :

” لو أنكم تفكرون ساعة واحدة في اليوم في الفقراء بدلاً من رغبتكم الجنسية لقضيتم على الفقر في بلدانكم ”.

كاترينا اكتسبت شهرة واسعة حول العالم بسبب جمالها الفاتن وإنسانيتها المفرطة ، أحرزت مئات الجوائز والتكريمات العالمية وتحولت إلى نجمة عالمية في برنامج تلفزيون الواقع مقابل أن تتبنى الوكالة بناء جميع الدور السكنية ومساعدة الفقراء في ولاية سانت كاترينا.

ولا زلنا نكرر ، الشرف في عقولكم ياسادة ، في ضمائركم ، في قلوبكم ، لا في أعضائكم فقط.

  • You must to post comments