الرئيسية | سياسة | حقيقة صورة فتاة تطلق النار من بندقية حبيبها

حقيقة صورة فتاة تطلق النار من بندقية حبيبها

البوست

صورة ألتقطت في ايرلندا بالسبعينات، وقد إلتقطها مواطن عادي في ايرلندا الشمالية كانت الفتاة تطلق النار من بُندقية حبيبها الذي أصيب في المعركة،‏بينما كانت تطلق الرصاص بشكل جنونيّ علي الجنود الإنجليز، أخذ الرفاق حبيبها الجريح بالسيارة لنقلِه في مكان آمن، قُتلت الفتاة فيمَا بعد. وعندما أكتشف قائد كتيبة الجنود الإنجليز أنها امرأه، أمر جنوده ألا يلمسوا جثتها و سمح للإيرلنديين بدفنها، و سُمع القائد الإنجليزي يردد هذه الجملة :

“‏ندافع عن ملكة لا تكترث لحالنا، وهذه المرأة تكترث لحبيبها و أرضِها”

‏هذه الصورة المُعبرة إختيرت صورة لعيد المرأة في ايرلندا فيما بعد يُقال :

“لا تخشي الإرتباط بامرأه قويّة، قد يأتي يوم و تكون هي جيشك الوحيد”



حقيقة صورة فتاة تطلق النار من بندقية حبيبها


الحقيقة

    الصورة كانت عبارة عن (بوستر) او ملصقات دعاية للمصور الشهير كولمان دويل للجيش الجمهوري الايرلندي الانفصالي تحت عنوان متطوعات الجيش الجمهوري في غرب بلفاست  و الصوره ديه كانت بتحاول تقول ان الجميع جنود والجميع مسلحون

    و محور الصورة ماكنش البنت علي قد ما كان السلاح اللي في ايديها و هو سلاح امريكي اسمه AR-18  و اللي اطلق عليه اسم “صانع الارامل”حقيقة صورة فتاة تطلق النار من بندقية حبيبها

مواضيع ممكن تعجبك